Press Today

لم يعد مُمكِناً حماية الليرة... والفساد معاً

د.بيار الخوري- على مدى خمسةٍ وعشرين عاماً تحوّل سعر صرف الليرة الثابت الى نوع من المقدسات. أيقونة اختُصر فيها نجاح الاقتصاد ودخل سعر الصرف في مصاف التابو )المحرّمات( الذي لا يجوز خرقه. لا اعتقد انّ الشعب اللبناني، خصوصا المنتجين منهم في القطاع الحقيقي، يريدون لليرتهم ان تتهاوى. لا احد سيتملكّه الحبور وهو يرى الاجور تتآكل بسبب التضخم، والمدخ ا رت تفقد قيمتها ان كودائع او كتعويضات نهاية الخدمة او المعاشات التقاعدية. لا احد يريد ذلك ولكن لا احد يضمن ان تجربة 1984 لن تتكرّر
لقراءة المقال كاملاً