Press Today

ليس الإنهيار الشامل قَدَراً

البروفسور مارون خاطر- قَد يَخال للبعضُ أنَّ بَلدَنا يعيش اليوم انهياراً شاملاً، إلّا أنَّ ذلك ليس صحيحاً بعد. فعلى رغم فَظاعة الأزمة وتشعُّباتها، لا يزال #لبنان يعاند الموت ويرفض ملامسة قعرٍ لم يعتَده. منذ بداية الأزمة الأخيرة وعلى رغم اشتدادها، أظهَرَ اللبناني المُنهك قدرة على التحمُّل شكّلَت فاصلاً أخيراً بينه وبين #الانهيار. من ناحيتها، أظهرت السياسة قدرتها على المناورة مما يبعد ساعة الصفر الانهياريَّة. أعطى القطاع الخاص بكل قطاعاته فترة سماح طويلة وصعبة على رغم غياب الدولة واستبداد #المصارف وانتشار الجائحة. أعالت أنصاف الرواتب العائلات وأعان الله مَن خسر الأنصاف وسائر خَلقه. تآكل حضور الدولة وفاعليتها وبقي هيكلها، تراجع الأمان وبقي الأمن، أغلقت المدارس أبوابها قسراً وبقيت الرسالة والرُسُل، تراءت الهجرة ولم تُحزم الحقائب، قرَّر العقل ورَفَضَ القلب، ازداد الألم فغلبه الأمل، أطلَّ اليأس فطرده الإيمان، استشرى الغش فتوعَّدته الاستقامة بالحساب يوماً ما.
لقراءة المقال كاملاً