Press Today

مأساة لبنان في قيادته

مروان اسكندر- نهاية الاسبوع المنصرم شهدت مآسي الاستماع الى رئيس وز ا رء لبنان، خلال زيارته للبطريرك الراعي، يقول إن استبداله غير ممكن وانه باق في الحكم سنتين أو ثلاث سنوات. بالتأكيد هذا الادعاء في غير محله. فالاستاذ دياب كما وصفته افادة من الجامعة الاميركية لم يكن مجليًا، وهو حتى تاريخه في الحكم منذ خمسة أشهر وتزيد لم يتمكن من ان يقدم برهاناً للبنانيين على انه قادر على الاسهام في استعادة النمو. وكيف يكون ذلك وهو يصرح في الصرح البطريركي بأن قضية الكهرباء
لقراءة المقال كاملاً