Press Today

مؤشر تجارة التجزئة: التدهور الاقتصادي يتسارع

كان مشهد الأسواق مؤسفاً في الفصل الثاني من العام 2021، مع قرار أكثر من 40 في المئة من المحال والمؤسسات التجارية الإقفال النهائي ووقف النشاط، في حين ظلّت المؤسسات المتبقّية تبحث عن سبلٍ لاستعادة ولو جزءٍ ضئيل من نشاطها..هذه خلاصة “مؤشر جمعية تجار بيروت – فرنسَبنك لتجارة التجزئة” للفصل الثاني من سنة 2021 (Q2 – 2021). وحسب المؤشر، فقد شهد الفصل الثاني من هذه السنة تراجعاً ملحوظاً في عدد الإصابات والوفيات من جراء وباء الكورونا، كما شهد إلغاءً لأحكام الإقفال والحجر، ورجوعاً تدريجياً إلى حالة شبه طبيعية في البلاد، مع الحفاظ على كل التدابير الوقائية، لا سيما في المنافذ والمؤسسات التجارية، ومع حملات تلقيح متتالية بدأت تطال شرائح أكبر من المجتمع اللبناني.
لقراءة المقال كاملاً