Press Today

مؤشّر أسعار الإستهلاك: مرآة للواقع أم «وجهة نظر»؟

فرحات أسعد فرحات – كل شهر تقريباً، تخرج علينا إدارة الإحصاء المركزي ببيان إحصائي عن تغيّر أسعار المواد المستهلكة يُطلق عليه مؤشّر أسعار الاستهلاك الذي تصدره بوصفها جهة رسمية مهمتها إصدار الإحصاءات الرسمية، علماً بأن هناك شركة خاصة تصدر مؤشراً مماثلاً أيضاً.
مؤشّر أسعار المستهلك / أو مؤشر أسعار الاستهلاك، هو دلالة إحصائية لقياس التغيّرات التي تطرأ على أسعار السلع والخدمات الرئيسية المستهلكة داخل بلد معيّن، والتي تعكس بنية وثقافة الإنفاق الاستهلاكي للأسر والأفراد فيه. لذا، عندما يرتفع المؤشّر عن الشهر السابق، تكون الأسعار ارتفعت وبالتالي ينعكس ذلك انخفاضاً في القدرة الشرائية للمواطن عن شراء السلّة نفسها من السلع والخدمات التي كان يشتريها في الفترة السابقة بمبلغ أقل. وفي حال انخفض المؤشر، فهذا يدلّ على ارتفاع القدرة الشرائية للمواطن مقارنة مع الفترة السابقة، أي أصبح بمقدوره شراء سلع وخدمات إضافية بذات الحجم المحدّد من النقد، أو في حال لم يكن بحاجة إلى تلك السلع، أن يقوم بحفظ وادّخار قيمة النقد.
لقراءة المقال كاملاً