Press Today

مؤشّر الضعف الخارجي: تعاظم الديون وتقلّص الاحتياطات

علي هاشم- وضعت وكالة «موديز» تصنيف لبنان الائتماني قيد المراقبة لمدّة ثلاثة أشهر، قبل اللجوء إلى تخفيض محتمل على خلفية تراجع التمويل الخارجي للبلاد، أي التحويلات الأجنبية الواردة بالعملة الصعبة، وهو ما يؤثّر على قدرة لبنان على تأمين حاجاته التمويلية. وفي هذا السياق، عرضت الوكالة مجموعة من المؤشّرات التي تتعلّق بحجم هذه الحاجات التمويلية، مثل عجز الحساب الجاري وفوائد الدَّيْن العام،
لقراءة المقال كاملاً