Press Today

ماذا عن التضخّم؟

ماهر سلامة- تستسهل الحكومات دعم الطاقة سواء للمشتقات النفطية أو للكهرباء، لكن يصعب عليها الخروج منه. فالتداعيات الاقتصادية والاجتماعية تكون كارثية. هذا ما يحصل اليوم في لبنان، وهذا ما حصل في عدد من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أيضاً. قلّة من الدول فقط تمكّنت من تخطّي هذا المسار الكارثي بأكلاف متدنّية. الطبقات الميسورة تستفيد من الدعم أكثر. هذه الخلاصة التي يتم التركيز عليها في الدراسات الصادرة عن المؤسّسات الدولية مثل صندوق النقد والبنك الدوليين بشأن الدعم الذي يُنفق على الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. يتم إثبات هذا الأمر باعتباره سبباً أساسياً لعجز موازنات الحكومات، ولتسويق آلية دعم بديلة تتضمّن تسديد دفعات نقدية مباشرة للفقراء.
لقراءة المقال كاملاً