Press Today

ماذا يبقى من الأجور بعد تحرير سعر الصرف؟

الأمجد سلامة- عد أسابيع من النقاشات، وبعد تسريب مجموعة من المسوّدات، أقرّت الحكومة اللبنانية يوم الخميس الماضي «خطّة التعافي المالي». وكما كان متوقّعاً لم تقارب الخطة تصحيح الخلل الاقتصادي، ولكنّها شرّحت الوضعين المالي والنقدي، واقترحت حلولاً لتقويمهما. علماً بأنها المرة الأولى التي نشهد فيها جهداً حكوميّاً يصارح اللبنانيين بنتائج السياسات النقدية والمالية التي اتُّبعت في العقود الثلاثة الأخيرة. وما عرضته الخطّة يدلّ على نتائج كارثيّة، سواء على مستوى المالية العامة للدولة أو الاقتصاد أو أجور اللبنانيين وقدرتهم الاستهلاكي
لقراءة المقال كاملاً