Press Today

ما الذي يخشاه حاكم البنك المركزي

محمد زبيب- من الأمور الـ«مُعتادة» جدّاً، أو التي يتمّ التعامل معها على أنها «أمور طبيعية»، هو أن يكون للمصارف في لبنان «جمعيّة»، أو «نقابة» بمعنى أدقّ، تقوم منذ زمن بعيد بدور مجموعة الضغط الأكثر تنظيماً، أو «الكارتيل» الأكثر نفوذاً والأكثر تأثيراً في تشكيل الاقتصاد السياسي للنظام اللبناني وإدارة المصالح الكامنة فيه. ومن الأمور المُعتادة أيضاً، أن يصبح لهذا الكارتيل المصرفي
لقراءة المقال كاملاً