Press Today

مجلس النقد – لبنان

فرحات أسعد فرحات- يواصل سعر صرف العملة الوطنية انخفاضه، فالعملة اللبنانية سلعة مثلها مثل باقي السلع والخدمات، ونتيجة عدم الثقة بها، يلجأ حاملها الى بيعها من أجل استبدالها بعملة تحوز ثقة أكبر، وبالتالي ينخفض سعرها مقابل سلّة من العملات الأقوى، أهمها الدولار الأميركي الأكثر استخداماً في السوق الداخلية، والذي يمكن للفرد استبداله بها بسهولةمن خلال السوق الموازية التي تسمّى سوداء ويمكن أن يُطلق عليها زرقاء أو صفراء لا مانع، المهم أنها سوق غير شرعية يمكن لمن يرغب أن يشتري فيها ويبيع عملات في ظل فشل السلطات المصرفية، والقضائية والأمنية في لجمها، أو في معاقبة مَن يتدخل بها، لأنّ البعض، كما العادة، أقوى من هياكل الدولة التي نعيش في ظلها
لقراءة المقال كاملاً