Press Today

مخاطر تسييس ملف المصارف

سامي نادر- فلنقلها في البداية ومن دون مواربة: لا اقتصاد من دون قطاع مصرفي، ولا إنتاج، ولا مستقبل، ولا أمان، ولا حتى مجتمع متماسكاً من دون هذا القطاع. التمويل عصب الإقتصاد. القروض والخدمات المصرفية حاجة ضرورية للصناعي، للمزارع، للعائلة، للطالب على حد سواء…ناهيك عن قطاعات كثيرة أخرى مثل التأمين والصحة والإسكان، كلّها مرتبطة بشكل عضوي بالقطاع المصرفي. من هذا المنطلق أزمة القطاع المصرفي في لبنان بالغة الدقة والأهمية، لا يجوز التعامل معها لا بخفة ولا بكيدية.
لقراءة المقال كاملاً