Press Today

مرافئ لبنان تفقد جاذبيتها: التصدير يتعرقل

رنى سعرتي- يصطدم التصدير اليوم، الى جانب كافة التحدّيات التي تواجه الصناعة المحلية، بارتفاع كلفة الشحن بنسب كبيرة، وبفقدان شركات الشحن العالمية اهتمامها السابق بمرافئ لبنان، بسبب تراجع حجم الاستيراد الى لبنان بنسبة فاقت الـ50 في المئة.مع ارتفاع حركة التصدير في العام الحالي من لبنان الى الخارج، إما نتيجة اعادة تصدير السلع المدعومة او نتيجة ارتفاع حجم الصادرات اللبنانية واعادة تفعيل الصناعة المحلية، خصوصاً الصناعة الغذائية، ووسط الآمال بتحويل لبنان الى بلد منتج ومصدّر، على عكس السنوات الماضية التي فاق فيها معدّل الاستيراد سنوياً الـ20 مليار دولار، مما أدّى الى عجز مستدام في ميزان المدفوعات طوال الاعوام السابقة، تبقى مشكلة ارتفاع كلفة الشحن وفقدان شركات الشحن العالمية اهتمامها السابق بمرافئ لبنان، من أهم الملفات التي تحتاج الى معالجة.
لقراءة المقال كاملاً