Press Today

مسار العمل لتحقيق إستقرار الليرة يتم عبر خطّة موثوقة تعمل على بناء الإقتصاد

جويل الفغالي- مع ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء، وبدء العد العكسي لانتهاء التعميم رقم 151 الذي يستحق نهاية آذار الحالي، تكثرالتوقعات عن مصير سعر الصرف المعتمد على المنصة. فالبعض يتوقع تمديد المهلة ومتابعة العمل بالسعر الحالي، أي 3900 ليرة، والبعض الآخر يتوقع رفعه إلى 4500 ليرة، فيما يذهب البعض بآمالهم إلى إمكانية رفعه إلى 6200 ليرة. فماذا لو رُفع سعر الدولار المصرفي؟ وما مصير الودائع في كل الأحوال؟
لقراءة المقال كاملاً