Press Today

مشروع موازنة 2021 يهدد بإفلاس الضمان الاجتماعي: تقسيط ديون الدولة على 20 سنة بفوائد مخفّضة الى النصف

سلوى بعلبكي-اصطفَّ الضمان الاجتماعي، وهو أكبر جهة ضامنة في لبنان، والمؤسسة التي أنشئت لحماية الامن الاجتماعي والصحي لعمال لبنان وفقرائه، في طابور ضحايا هذه الدولة المبتلية بالتخلف والجهل واللامبالاة بمصائر مواطنيها ولقمة عيشهم وحبة دوائهم وأمنهم الصحي. لسنا من المغرمين بأداء مؤسسة الضمان الاجتماعي والملاحظات عليها ربما بالجملة، لكن وكما يقال «على علّاتها» تبقى هذه المؤسسة بما تملكه من مقومات ومقدرات وانتشارها على كل الاراضي اللبنانية واستيعابها العدد الاكبر من المضمونين من العمال والطبقة الوسطى، تبقى الجهة الاكثر حاجة اليوم الى العناية بها وحمايتها ودعمها ماديا ومعنويا ورفدها بكل مقومات الصمود ليتسنى لها تأدية ما انشئت من اجله من واجبات وحماية المضمونين.
لقراءة المقال كاملاً