Press Today

مصرف لبنان يمهّد لتحرير أقساط القروض بالدولار

خالد أبو شقرا-إدارة الاقتصاد منذ بدء الأزمة بـ”التعاميم”، جعلت المراقبين يتوقفون عند أبسط التفاصيل. ليس لأن الشيطان يكمن فيها فحسب، إنما لأنها عادة ما تؤشر إلى انعطافة جديدة لا تصب غالباً في مصلحة المواطنين عموماً والمودعين خصوصاً. هذا الشك إنسحب على آخر قرار للمركزي بتعديل سقف السحوبات من حسابات الدولار.أثار إلغاء المادة الرابعة من التعميم الوسيط 601 بتاريخ 9 كانون الأول 2021 (تعديل التعميم 151، الصادر في 21 نيسان 2020 – إجراءات استثنائية حول السحوبات النقدية من الحسابات بالعملات الأجنبية) الكثير من التساؤلات عن الأهداف والنوايا المبيتة. ولا سيما أن هذه المادة نصت في التعميم الأساسي حرفياً على التالي: “تبقى سائر العمليات بالدولار الأميركي التي تقوم بها المصارف مع عملائها خاضعة للسعر الذي يحدده مصرف لبنان في تعامله مع المصارف”. فهل يعني هذا احتساب العمليات على غير سعر 1515؟ وما هي هذه العمليات؟ وهل تتضمن القروض المصرفية؟
لقراءة المقال كاملاً