Press Today

مقدّمو الخدمات فصل جديد من كتاب فضائح الكهرباء

خالد أبو شقرا- تفاقم المأزق الذي أُوقعت به الكهرباء، دفع إلى تجربة الاستعانة بـ”مقدمي الخدمات” في الصيانة والتوزيع منذ العام 2012. لكن بدلاً من أن تحل هذه الطريقة جوهر المشكلة، فاقمته. وقد ظهر ذلك بوضوح مع نهاية السنة الرابعة على التكليف، حيث فاقت تكاليفها المبلغ المتفق عليه، ولم يطرأ أي تحسن يذكر في الحدّ من الهدرين. ومع هذا، استمرّ ضغط “الطاقة” لتجديد العقود، ووصل الأمر حدّ طلب 500 مليون دولار للشركات مع نهاية العام الماضي.
لقراءة المقال كاملاً