Press Today

مليارات هُرّبت أول الأزمة... والتحويلات استمرت لاحقاً

خالد أبو شقرا-تتضاءل يوماً بعد آخر نسبة الأموال التي يمكن استرجاعها بقيمتها الحقيقية من مجمل قيمة الودائع. التعويضات التي بدأت بسقف 500 ألف دولار مع «خطة التعافي – 2020، تراجعت إلى 100 ألف دولار في «استراتيجية النهوض بالقطاع المالي»، وتقلصت إلى ما دون الرقم الأخير مع اعتزام دفعها مناصفة بين الدولار والليرة على سعر «صيرفة» الذي يقل عن سعر الصرف الحقيقي. وقد يتقلص الرقم أكثر مع مرور كل يوم من دون إصلاحات ولا محاسبة .
لقراءة المقال كاملاً