Press Today

ممانعة التقدم

مروان اسكندر-بعد اعتذار السفير مصطفى أديب، وهو على مستوى رفيع من التهذيب سواء في تصريحاته أم في تبرير استقالته، سارع البعض من جهابذة التحليل الى تأكيد فشل الرئيس الفرنسي في انهاء ازمة لبنان، المالية والاقتصادية والاخلاقية ونفسية المحازبة على اسس طائفية ضيقة، وكل ما كان مطلوبًا من المانعين منع لبنان من التقدم في الحلول والانغماس غير الطوعي في الانهيار.
لقراءة المقال كاملاً