Press Today

من فوضى الدعم الى أوهام "البطاقة".. ما الحلّ؟

د.غسان الشلوق- يستمر الجدل وسوء التقدير على غير مستوى، حول المشروع الحكومي المعّدل والمؤيّد من اطراف سياسية مختلفة، بهدف الخروج من «فوضى الدعم»، عبر احتمال خطر مشروع «فوضى» اّخر واوهام واسعة مع ما يُسمّى»البطاقة التمويلية» و«الترشيد» الجزئي. ورغم تحسن اصاب المشروع الاساسي خلال نقاش طويل ساهم فيه خبراء هذا الشهر، الّا انّ ثغرات اساسية عدة لا تزال ماثلة، لاسيما بشأن «البطاقة» و«الترشيد» الجزئي والحلول الجدّية. لكن ما الحل الذي يمكن ان يؤدي الى بديل مقبول؟
لقراءة المقال كاملاً