Press Today

من يُقرض لبنان؟ من يتحمّل المخاطر؟

عصام الجردي- النظام السياسي ما عاد قادراً على الإستدانة. وليس من يقرضه. شراء المخاطر بالفوائد ما عاد ينفع وبهُت. جاء وقت أصل ال د ين الآن. عُتاة النظام السياسي من أصحاب الأعمال والمؤسسات، الذين تعززت مواقعهم بعد الانتخابات النيابية وفقاً لأسوأ قانون انتخاب مذهبي وطائفي، يعلمون أصول الدين وقواعده
لقراءة المقال كاملاً