Press Today

"موديز" تتوقّع انكماشاً وخسائر حاملي السندات أكثر من 65%... المعهد المالي الدولي يقدِّر الناتج الاجمالي بـ24.9 مليار دولار

موريس متى- بعدما خرجت فذلكة #الموازنة التي رافقت #مشروع موازنة العام 2021 الذي أحاله وزير المال في حكومة تصريف الاعمال غازي وزني على الحكومة لتصف العام 2020 بالكارثي على لبنان على مختلف الصعد #الاقتصادية والمالية والاجتماعية والسياسية والصحية أيضا، حيث عانت البلاد من أزمات متلاحقة غير مسبوقة، من تبعات انتشار فيروس كورونا الى الانكماش الاقتصادي والازمة المالية والنقدية الطاحنة وتضرر القطاعات الاقتصادية، الى تعليق لبنان سداد ديونه السيادية وانفجار المرفأ والازمة السياسية والفراغ الحكومي، وصولا الى زيادة معدلات #الفقر و#البطالة وانهيار سعر صرف #الليرة وشلل القطاع المصرفي وانعدام #الاصلاحات الضرورية والعاجلة.
لقراءة المقال كاملاً