Press Today

ميركل والاقتصاد القوي

الدكتور لويس حبيقة- تقاعدت «انجيلا ميركل» من السياسة الألمانية الداخلية وحل حزبها ثانيا في الاستفتاء الشعبي. من الممكن أن تحصل على مراكز دولية لاحقا في الأمم المتحدة مثلا، لكن فترة ما بعد قيادة ألمانيا ستكون لبعض الراحة. عموما تمر الدول واقتصاداتها بفترات صعبة بعد حروب أو خضات داخلية. ليست هنالك دولة مرت بتجارب مرة أكثر من ألمانيا، أي حربين عالميتين دمرتا كل شيء.أعادت الحكومات المتعاقبة البناء بذكاء وسرعة ودقة ونجاح.أعادت ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية بناء نفسها مع ديموقراطية ترسخت في العقلية والممارسة والحياة السياسية.نجحت ألمانيا وتخيف اليوم حتى أقرب حلفائها.قال الرئيس فرانسوا ميتران يومها أنه يحب ألمانيا كثيرا، وبالتالي يرغب في بقاء ألمانيتين. هنالك دائما محاولات لجذب البلاد نحو الأحزاب اليمينية المتطرفة، الا أنها لم تنجح والانتخابات الألمانية الأخيرة أكدت ذلك.
لقراءة المقال كاملاً