Press Today

ناقوس الخطر: انتشار حالة الفقروالضعف في لبنان

الباحث الأوّل في المركز ال#لبناني للدراسات، فادي نيكولاس نصّار، سارة هيغ ووليد الصايغ، من اليونيسف وأوليفييه دي شوتر، في زيارته الرسمية للبنان- تسبّب الانهيار #الاقتصادي في لبنان بعواقب على قطاعات اقتصادية رئيسية قد لا يكون من رجعة عنها. فقد انزلقت البلاد نحو انهيار اقتصاديّ سريع ومربكٍ، حيث انخفض الناتج المحلي الإجمالي للفرد إلى أدنى مستوياته منذ 20 عاماً، وذلك في غضون أقلّ من سنتين. وشهدت الأُسر المعيشية والأفراد من مختلف الفئات العمرية والدخل انخفاضاً حادّاً في القوة الشرائية والرفاه والفرص، حيث أدّت الأزمة المالية الخانقة إلى انخفاض قيمة العملة المحلية بنسبة تجاوزت 90 في المئة، والى نقص حادّ في السلع الأساسية، والى الانهيار في تقديم الخدمات العامة. ووفقاً لتقديرات منظمة العمل الدولية، ارتفع الضعف في الدخل من 51 في المئة إلى 75 في المئة، بينما تخطّى الضَّعف الشديد في الدخل الضِّعفين ليصل الى 32 في المئة.
لقراءة المقال كاملاً