Press Today

نحو إعادة الهيكلة بالتصفية والدمج: إفلاس النموذج المصرفي اللبناني

علي عودة- لفترة طويلة ساد اعتقاد بأن النموذج المصرفي اللبناني متين وصلب ومتحفّظ، وأنه استطاع تحمّل الصدمات الداخلية والخارجية لمدّة ثلاثة عقود تخللتها حروب وأزمات سياسية واقتصادية. فجأة، تبيّن أنه نموذج هشّ غير قادر على الصمود في مواجهة الأزمة الحالية رغم استناده إلى دعامتين أساسيتين: تمويل مستمرّ لعجز الموازنة طمعاً بالفوائد العالية، والتوسع الكبير داخلياً وخارجياً.
لقراءة المقال كاملاً