Press Today

نيسان 2016 ... نقطة تحوّل في انهيار النظام المصرفي

رنى سعرتي- مع طرح بند التعيينات في مصرف لبنان اليوم على جدول أعمال مجلس الوزراء، اعتبر أحد كبار الموظفين السابقين في مصرف لبنان، انّ تحميل الطاقم القديم من نواب الحاكم او اعضاء لجنة الرقابة على المصارف او هيئة التحقيق الخاصة، مسؤولية الأزمة المالية والنقدية التي يعاني منها القطاع المص رفي اليوم، ليس بالاتهام الموضوعي، في ما يتع لق بالطبقة السياسية، بسبب وجود أشخاص كفوئين ونزيهين فعلاً، فالقطاع المصرفي يضمّ أيضاً كيانات » كلن يعني كلن « مشيراً، انّه على غرار عدم صوابية شعار نزيهة قامت بكامل واجبها الوظيفي.
لقراءة المقال كاملاً