Press Today

هل تستنزف المنصة احتياط مصرف لبنان؟

بهيج الخطي- بعد تفاقم أزمة سعر صرف الليرة اللبنانية في الأسبوع الثالث من آذار 2021 نتيجة الظروف السياسية البالغة التعقيد، وخسارتها أكثر من 90% من قيمتها بملامسة الدولار عتبة الـ 15000 ليرة من دون أية ضوابط، أعلن مصرف لبنان، وتحت ضغط قصر بعبدا، عزمه على إعادة العمل بالمنصة الإلكترونية التي كان قد أطلقها في أواسط العام الماضي للتدخل في سوق القطع كأداة من أدوات السياسة النقدية اتي ينتهجها المصرف المركزي بهدف الحفاظ على استقرار سعر صرف الليرة بموجب المادة 75 من قانون النقد والتسليف. ولكنه اعتمد في تلك الحقبة اسعاراً للتدخل أدنى من الأسعار التي كان يجري تداولها في السوق الموازية (أو السوداء)
لقراءة المقال كاملاً