Press Today

هل تُسقط هجرة أطباء لبنان "مستشفى الشرق"؟!!

البروفسور غسان سكاف- في لحظات معدودة، يوم ال ا ربع من آب 2020 الأسود هزّ انفجار هائل مرفأ بيروت. شاءت الصدف أن أكون في منزلي في الطبقة الخامسة عشرة من المبنى المواجه لقلب بيروت ومرفئه فشاهدت الكارثة كاملةً بأم العين. تطايرت الواجهات وتصدّعت الجدران وأصبح أثاث المنزل أطلالاً. أوراق مبعثرة، كُتب متطايرة وصور أحبة على الأرض وسط سجادة مترامية من ركام الزجاج المتناثر، غبارٌ وهواء مخيف يأتي من نوافذ وأبواب بلا زجاج خِلته سيسقطني من الطبقة الخامسة عشرة
لقراءة المقال كاملاً