Press Today

هل حان الوقت لوضع أصول الدولة وممتلكاتها في صندوق استثماري

سلوى بعلبكي-من بين الطروح الاقتصادية التي تبناها الوزير السابق #جبران باسيل، والتي قد تساعد برأيه على #استرجاع الودائع “انشاء #شركة سيادية تتملك مؤسسات وشركات وعقارات مملوكة من #الدولة اللبنانية، وجميع الأصول التي يمكن استثمارها لمساعدة المودعين لاسترجاع ودائعهم”. باسيل اقترح حصول المودعين على أسهم في شركة تؤسسها الدولة “يساهم فيها مستثمرون ومنتشرون لبنانيون، تملك وتدير موقتا أصول الدولة بشكل مربح، وتؤمن من جهة الخدمة السوية والعادلة لكل المواطنين، وفي الوقت عينه تعيد من خلال الأرباح المحققة، أموال المودعين تدريجا”. بهذا الطرح تبنّى باسيل بشكل غير مباشر طروح جمعية المصارف التي طالبت قبل سنة تقريبا بما يشبه هذا الحل وشُنت عليها في حينه الحملات القاسية، واتهمها البعض بأنها تسعى الى وضع يدها على أملاك الدولة ومرافقها المنتجة.
لقراءة المقال كاملاً