Press Today

هل يلجأ لبنان إلى الخارج طلباً لبرنامج إنقاذ؟

سابين عويس- 31 يوماً على انتفاضة الشارع و ٢٠ يوما على استقالة رئيس الحكومة، ولا يزال التعاطي الرسمي في حالة إنكار ومكابرة للانعكاسات الخطيرة المترتبة على شلل البلاد وتعطل مؤسساتها الرسمية وقطاعاتها الانتاجية. تسعى القوى السياسية المعنية بمسار تأليف الحكومة جاهدة من أجل الحفاظ على مكتسباتها، ورفع سقف شروط التفاوض على التركيبة الحكومية المقبلة، بحيث تحافظ على سيطرتها ونفوذها في السلطة. وفيما تتركز جهود كل الأفرقاء على تسجيل نقاط وكسب جولات في معركة الحفاظ على السلطة، تمعن البلاد في الانزلاق الى مستويات خطيرة جداً ماليا ونقديا واقتصاديا، مهددة بانفجار اجتماعي كنتيجة حتمية للانهيار النقدي والمالي الذي بلغته
لقراءة المقال كاملاً