Press Today

وسام فتّوح ل "نداء الوطن":الإصلاحات شرط لأي دعم مصرفي عربي أو دولي

خالد أبوشقرا- فصول الازمة الاقتصادية، المالية والنقدية اللبنانية تزداد تعقيداً. وبدلاً من أن تبدأ “مصيبة” تخلّف لبنان عن سداد ديونه في آذار الفائت بالانحسار تدريجياً، شأنها شأن كل المصائب، ها هي تكبر وتتعاظم مثل كرة الثلج. خمس عشرة جلسة من المفاوضات لنيل القروض، ومازالت الحكومة تتهرب من السماح لصندوق النقد الدولي بوضع أصبعه على جرح الانهيار النازف. وهو ما يفرض، بحسب أمين عام اتحاد المصارف العربية وسام فت وح في حديث خاص مع “نداء الوطن”، أمراً من إثنين: إما البدء بالاصلاحات الاقتصادية الجدية أو فقدان جدوى المفاوضات معصندوق النقد
لقراءة المقال كاملاً