Press Today

كيف نحمي الشعب من خفض الإنفاق العام : العودة إلى الأساس النظري 1

البير داغر- طلب لبنان عقد مؤتمر «سيدر» (باريس 4) للحصول على تمويل خارجي لاقتصاده. أُلزِم بتطبيق الشروط التي تطبّقها دول الإتحاد الأوروبي لجهة التقشّف. ودلّت الاجتماعات الوزارية لمناقشة موازنة 2019 (ثمّ إقرارها في جلسة 27 أيار 2019 بعد خفض العجز من 11.5% إلى 7.5% من الناتج المحلّي الاجمالي) على مسارٍ جديد سيتّخذه الإنفاق العام على نحو دائم وسنوي. وهو مسار لا يبشّر بخير لمستقبل لبنان وبقاء أهله فيه.
لقراءة المقال كاملاً