Press Today

28 مصرفاً فشل بزيادة رسملته.. مليارات الدولارات اختفت

معن البرازي- القطاع المصرفي أمام تغييرات جوهرية ستظهر نتائجها في الأسابيع المقبلة. ومن البديهي أن شهور العسل التي حكمت علاقة الثالوث: الحكومة – المصرف المركزي – جمعية المصارف، ولّت إلى غير رجعة، وانقضى الموعد النهائي لشهر شباط 2021، ولم تحدث الزيادة المطلوبة في رأس المال -بقيمة تقدر بنحو 4.1 مليار دولار- ولا عمليات التصفية المصرفية. والأزمات متصاعدة في القطاع بموازاة إقفال منافذ المصارف المراسلة، وعدم تمكن 28 مصرفاً من زيادة رسملته بنسبة 3% من قيمة ودائعه. والبديهي تأكيده أيضاً أن الأزمة المصرفية اللبنانية إلى المزيد من التعقي.
لقراءة المقال كاملاً