Press Today

50% من المجتمع ليست حرفاً ناقصاً... هي قوة التغيير اليوم أكثر من أي وقت مضى

رتشيل دور – ويكس-رئيسة مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة في لبنان-لا يزال لبنان يعاني من التقصير في موضوع مشاركة المرأة في صنع القرار وتولّي المناصب المهمّة، ومن عدم الاستفادة من إمكانيّات الطاقات المتوافرة لدى النساء القادرات على التأثير في الحياة السياسية.وانطلاقاً من دورنا كمنظمة تُعنى بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، وإيماناً بالديمقراطية وحقوق الإنسان والمواطنة، وسعياً لإلقاء الضوء على تغييب دور المرأة في لبنان واستبعادها عن المشاركة في حوارات وقرارات بناء السلام المتّخذة في حالات كثيرة من دونها، وما يجري على الدوام من استغناء عن قيمة وأهمّية الصوت النسائي، الذي يشكّل 50 في المئة من عدد السكان، جاءت حملتنا الداعمة لتصحيح المعادلة المجحفة بحق #المرأة اللبنانية تحت عنوان “المرأة مش حرف ناقص”فبالرغم من محاولات التصدّي لتهميش المرأة ودورها الريادي، والمساعي لجعل الدساتير والأحكام القانونية والآليات والمؤسّسات تأخذ في الاعتبار اهتمامات المرأة ووجهات نظرها واحتياجاتها، لا يزال الغبن بحق المرأة وبالتالي الأوطان سيّد الموقف.
لقراءة المقال كاملاً