Press Today

ادارة التفليسة

عامر محسن- العبارة ليست تشبيهاً أدبيّاً، بل هي التشخيص الوحيد للحالة القائمة في لبنان اليوم، وأيّ توصيفٍ آخر لن «يلطّف» الأمور، بل يعين على التشويش وسوء الفهم. يحصل الافلاس حين تعجز عن دفع ما تدين به في وقته، أو عن الافراج عن أمانة، أو عن الوفاء بما تعاقدت عليه. هذا هو تحديداً وضع المصارف اللبنانية منذ أكثر من شهرين. يجوز في حالاتٍ معيّنة أن يقوم المصرف أو الشركة بتأجيل استحقاقاتٍ أو تعديلها، بعد التفاوض مع الدائنين، بغية تجنّب وضعية «الافلاس» هذه؛
لقراءة المقال كاملاً

Start a discussion