Press Today

القطاع المصرفي ضمانة المستقبل

سميح سعاده- تركت الأزمة السياسية المستعصية في لبنان آثاراً سلبية في شتى القطاعات. وتكاد تعصف بالقطاع المالي والمصرفي، الأمر الذي يشكل خطراً على مستقبل النّظام الليبرالي القائم على اقتصاد السوق وحرّيّة حركة الأموال والرساميل. فالتّدفّقات النّقديّة الّتي تغذّي العجز المزمن في الحساب الجاري وتحرك ديناميات معظم قطاعات الانتاج المختلفة، هي أساس لاستمرار النظام الاقتصادي اللبناني وتدعيم ركائزه لتجاوز كثير من المصاعب والعقبات. وأيّ مسعى لضرب القطاع المصرفي سيضع البلاد أمام مأزق خطير يصعب تجاوزه
لقراءة المقال كاملاً

Start a discussion